قصص سكس محارم – قصتي أنا وأختي وأخوي كبير


قصتي أنا وأختي وأخوي كبير

ابلغ من العمر 22سنه ولدي اخ واخت اخي عمره 15 سنه واختي 13 سنه بدات قصتي قبل 6شهور من الان عندما لم يكن والداي موجودان ولايوجد سواي انا واخي واختي وانا كنت كعادتي على النت ابحث عن من يشبعني واشبعه جنسيا ثم ذهبت الى المطبخ لاشرب ماء فسمعت اهات حلوه زودت شوقي اكثر فاقتربت منها وطالعت فاذا باخي عريان ونايم على اختي واختي على بطنها واهاتهما الاثنين مجتمعه شدني الموقف وتابعت الفيلم ووجدتها فرصه وخاصه انني كنت مفتونا باخي واختي فدخلت عليهما وحاولا النهوض وارتبكا وخافا خوفا شديدا ولكن طمئنتهما وقلت لهما اكملوا وانا معكم لاتخافا ورجعوا لبعض ولازال بهما الخوف والخجل فاتصلت على ابي لاتاكد اين هما فقالا انهما سيتاخران فقمت وخلعت ملابسي وجلست اناظرهما وشدني طيز اخي وكذلك طيز اختي ولاحظت اخي انه لم يدخل زبه في طيز اختي فقلت له قم لتدخل زبك في طيز اختي ففتحت طيز اختي وبستها ودلكتها بكريم للتسهيل وخاصه ان فتحتها في قمة الاحمرار واللذه ومسكت زب اخي ودلكته بالكريم وكان اخي في حينها توه بلغ وزبه بدا يكبر أي كان تقريبا طوله 14 سم وانا بصراحه اعجبني زبه وكدت امصه ولكن قلت باخليها بعدين ،، المهم فتحت طيز اختي وقلت لاخي شوي شوي وبدا اخي يدخله شوي شوي واختي تتاواه وتتالم وانا اطبطب على طيز اخي بيد وبيدي الاخرى في فم اختي لتعض عليهاحتى دخل اخوي زبه كاملا بطيزها وقلت له لاتتحرك خلك عليها لفتره حتى تتعود طيزها على زبك طبعا في هذه اللحظه زبي اول مره اشوفه واقف مثل كذا واخوي واختي يناظرونه بتعجب لان طوله تقريبا 20 سم وعريض فلما شفتهم مدققين بزبي قلت لهم وش فيكم قالوا زبك كبير قلت **** يعينكم عليه بعد ماتخلصوا وخافوا ولكن قلت لهم لاتخافوا منه لاننا سوف نتمتع كلنا ببعض طبعا انا وانا صغير كنت اموت بشي اسمه تبادل نيك واحب شي اسمه طيز وزب وطيزي كل من شافها جن فيها لانها مربربه وبيضاء وناعمه المهم بدا اخوي يتحرك على اختي شوي شوي وزبه بطيزها وانا اتامل بيهم حتى هجت تماما ولم استطع التحمل فبدات الحس طيز اخوي واخوي رفض بالبدايه ولكن قلت له انكتم لاني عارف ان اولاد عمي وخالي ينيكونه وينيكهم شفتهم اكثر من مره ولحست طيزه ولحست فتحته وحطيت زبي بطيز اخوي واختي تحته وانا حاط يدي على الارض عشان مااثقل عليهم في وقت هذه الحركه نزل اخوي في طيز اختي وقام من عليها ونام على الارض واختي بجنبه نايمه على بطنها تتالم واطالع فيها وتبتسم قلت معليش حبيبتي ارتاحي شوي وهي اول مره بس تتعوري وبدا اخوي يفتح طيزه وانا ادخل زبي شوي شوي وهو يتالم ويقول لا بصوت مرتفع وانا احاول ادخله اكثر واكثر قلت وش فيك كانك اول مره تناك قال بس زبك كبير قلت بس هالمره وشوي شوي حتى دخل كامل زبي واختي حاطه خدها على يدها وهي نايمه على بطنها بجنب اخوي وعريانه وتتطالع فينا وتضحك المهم نكت اخوي وانا انيكه وادخل اصبعي بطيز اختي لان طيزها كان مربرب شوي وناعمه بشكل مو طبيعي وطرييييه وانا على هذا الوضع قال لي اخوي وقف شوي و**** بانجن من الالم فوقفت وسالتهم قلت من متى ونتم تتنايكون قالوا من زمان قال اخوي من وانا اول متوسط يعني قبل سنتين لانه الحين ثالث متوسط قلت لهم كل يوم قالوا لا اذا حصلنا البيت فاضي قلت طيب ليش مازهمتوني معكم قالوا خفنا منك قلت طيب أي واحد يبي شي من الثاني يكلمني وناخذ راحتنا قالوا خلاص وفي وقت هالكلام نزلت بكامل بمنيي كاملا بطيز اخوي وقمت من عليه وبدينا نضحك على بعض وحنا نايمين وعريانين وبعد ممكن نصف ساعه جتنا الشهوه مره ثانيه خاصه وانني لسه مانكت اختي فاتصلت على ابوي اتاكد وين هم فقالوا خلاص جايين قلت لاخواني خلاص موعدنا بالليل بعد مايناموا ابوي وامي قالوا خلاص المهم جانا الليل وحنا على العشاء قال الوالد لي ابيك تسافر تستلم بضاعه من جده بكره لان الوالد تاجر كبير واليوم كان الاثنين وبكره الثلاثاء ونبي نستلم البضاعه من الميناء قبل يوم الخميس قلت طيب وانا محرووق ففجاه قات اجل باخذ اخواني معي يسلوني لاني طفشت من زملائي قال الوالد والمدرسه قلت يحضروا بكره وبعد الدوام نمشي والاربعاء عادي مو شرط انت اتصل بالمدرسه واستاذن قال طيب والوالد يحبنا مووت ومدللنا وقلت لاخواني خلاص ناموا اليوم وبكره لمن نسافر ناخذ راحتنا اكثر قالوا طيب واليوم الثاني سافرنا بعد الدوام على طول وفي الطريق ماقدرت اتحمل لان زبي من وقت ماحركنا وهو واقف وقلت لاختي جاهزه قالت هنا قلت ايه اعرف مكان قدام بين شجر وبعيد مااحد يجينا قالت خله لمن نوصل لجده قلت ماعاد اقدر قالت طيب المهم مشينا تقريبا 100 كم ووقفت في محل بعيد عن الخط لانيك اختي وطلعنا من السياره وقلت لاخوي يراقب وانا بانيك اختي وفرشت فرشه عند السياره وبديت امصمص اختي والحس نهودها اللي لسه توها طالعه والحس كسها وطيزها ومصت زبي وبعدها نومتها على بطنها وبديت انيكها ودخلته فصاحت من الالم وبديت ادخله شوي شوي وهي تتالم واخوي براقب حتى دخل كله بعد ممكن نصف ساعه ونكت ونكت حتى وسعت طيزها حتى نزلت بطيزها وقامت تلبس وقلت لها استريحي بالسياره وشلتها وحطيتها بالسياره طبعا هي لابسه عبايه وجهها مكشوف عادي لانها لسه صغيره ومشينا وبعد ممكن 100 كم قامت وارتاحت وقالت و**** طيزي ماعاد احس بها قلت بالليل بتحسي بها ومشينا حتى وصلنا جده واستاجرت شقه وقعدنا بالشقه وحنا عريانيين تماما فقال اخوي ابي انيك اختي قلت تعالوا اول مصوا زبي فجائوا مصوا زبي وذوبوني مررره فقال اخوي ابي انيكك انت قلت طيب تعال ومسكت زبه وهو نايم على ظهره وبديت امص له ونا نايم على بطني واختي تلعب بطيزي وتدخل اصبعها وتلحس منها وانا اعجبني زب اخوي مرره قلت طيب قوم وتعالي يازهور هنا اللي هي اختي وجت نامت على بطنها وطيزها عند راسي واخوي قاعد ينيكني وانا متلذذ بطيز اختي وبزب اخوي واخوي ينيكني بقوه وزبه كله بطيزي من زبه ونا اقول له اقوى واكثر حتى نزل المني كله بطيزي وقلت خل زيك حتى ينام بطيزي واستمرينا على هذا المنوال حتى الصباح انا شوي انيك اختي وشوي انيك اخوي واخوي حول علي بدل اختي واختي تلحس بطيزي وزبي وفي الصباح خلصت اشغالي ورجعنا نمنا كلنا بسرير واحد وقعدنا بجده يومين على هذا الشكل نروح نتمشى شوي ونرجع نتنايك حتى مره لقينا ولد حلوووو بشكل مو طبيعي فاخذناه معنا لان اخوي برضه حلووو وراح كلمه وجا وصرنا عليه انا واخوي واختي حتى الصباح وهو ناك اختي مره وانا مره ويوم الجمعه رجعنا للديره على نفس طريقتنا وحنا الى اليوم وكل يوم نتنايك

What's Your Reaction?

غاضب غاضب
0
غاضب
غير جيد غير جيد
0
غير جيد
غريب غريب
0
غريب
مضحك مضحك
0
مضحك
محبوب محبوب
0
محبوب
مدهش مدهش
0
مدهش
مخيف مخيف
0
مخيف
كول كول
0
كول
مبدع مبدع
0
مبدع

Comments 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصص سكس محارم – قصتي أنا وأختي وأخوي كبير

Choose A Format
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format