وليد وزوجة اخيه امل


وليد وزوجة اخيه امل

احكيها لكم انا شاب ابلغ من العمر 19 سنه حصلت معي ومعا زوجت اخي الذي تبلغ من العمر 20سنه اخي مغترب في السعوديه روح وخطب امل من القريه المجاوره وتزوج وصلت امل البيت حقنا وكانت عمرها 18سنه وكانت خجوله مره وكانت تستحي مني وحتي من امي وابي وخواتي واستمرت خجلانه حوالي شهر منذ زواجها وكانت امي تطمنها وتقول لها هاذا بيتك وبيت زوجك ومافي داعي تستحي ولازم تتحركي بلبيت براحتك وتاكلي وتطلبي ألذي يعجبك ولحاجه الذي ماتعجبك تقولي هاذه ماتعجبني يعني من ناحيت الاكل وشرب المهم بعد شهر من زواجها بدات تتجرا شوي واستمرت شوي شوي تتجرا وكنا كلنا نحترمها ونحبها وجلس اخي اجازته وسافر السعوديه واستمرت معنا في البيت وكل شيى تمام وبعد حوالي سنه من سفر اخي انخطبو خواتي لابنا خالي ورجع اخي عشان يحضر الزواج بعد زواج خواتي بقينا بدور انا بغرفه واخي وزوجته بغرفة وغرفه خواتي فضيت بقيت اختي الصغيره 7سنه ماقدرت تنام لوحدها واخذوه الدور الذي فيه امي وابي وكان بيتنا مكون من دورين فيهم 6غرف وتحت الدورين مجلس المهم جلس اخي سته شهور وسافر وطلب من ابي انا ياخذ زوجته لكي تودعه الى عدن وقال ابي براحتك خذها بس مين بيروح معها قال وليد بيرجهعا انا باينزل معنا وقال المهم سافرنا عدن ووصلنا وحجز بفندق غرفتين غرفه لي وغرفه لاخي وزوجته وجلس اخي يومين وحجز بل الباص حق السعوديه الساعه سته الصباح ورحنا الفرزه عشان نشوف سياره لبكره نرجع فيها انا وزوجت اخي ورحنا وحصلنا سياره وقال صاحب السياره بكره طبعن وحجزنا كراسي قدام في السيارة لان بلادنا جبليه التكاسي ماتطلع المهم رجعنا الفندق ونمنا والصباح رحنا نودع اخي للباص وتحرك اخي وكانت امل تبكي على فراق اخي رجعنا الفندق عشان نشيل اغراضنا واتصلت بصاحب السيارة وقلت له متى راح نمشي قال باقي انتظر ركاب زيادة وقال خلاص خليكم جاهزين اذا امتلا باتصل عليك وباجيك لتحت الفندق قلت طيب المهم كانت امل تبكي مره على اخي وحاولت اهديها وحضنتني وتبكي بصدري وجلسنا متحاضنين فتره وقلت قومي أغسلي وجهك الان بنروح راحت وغسلت وجهها وشوي اتصل صاحب السياره وروحنا وركبنا وجلست انا باتجاه السواق وامل جنب الباب مشينا كان جسمي ملتصق بجسمها وكنا في الطريق نتواصل معا اخي المهم اجاها نعاس ونامت ومع النوم انحنت على كتفي ورفعت يدي ومسكت من ورا رقبتها وكتفها ومعا المشي كانت بتسقط لقدام مسكتها وجات يدي على صدرها واحسه مليان ونافر صحيه قلت له ارجعي نامي ماتخافي وانا محتضنها ورجعت نامت وكان فمها جنب اذني وكانت تتنفس وأحسه بي أنانفسه تلذع برقبتي لاارادي كم مر من الوقت وكان زبي بدا يقف لولا مره عليها وكان فخذي لاصق بفخذها والعرق اختلط بعرقها وكنت اجيب يدي وانزلها من كتفها لافوق نهودها واتحسس نهودها كانو متحجرات ومليان يدي الواحد وكنت اضغط عليه شوي وزبي مره مقوم وشوي ضغطت قوه وحست وقامت عدلت جلستها مزبوط وسالتني عن اخي هل اتصل او رد علينا ووصلنا لمطعم الظهر ونزنا وتغدينا ورجعنا نواصل المشي وصلنا البيت بعد العصر وكنت اتواصل معا اخي لما خرج من حرض وكنت اتصل يطلع مقفل وفي الساعه عشره اتصل من شريحته السعوديه علي جوالي وطلعت من غرفتي عشان اعطي ابي وامي يكلموه وكلموه وقالت امي انزل اعطي امل تكلمه ونزلت ودقيت باب غرفتها وفتحه وقلت بيكلمك احمد كلمها وسمعت صوته وبكت وكانت لابسه حق نوم نص كم طويل خلصه الكلام وكلمته انا شوي وسكر الخط وكنت انا لابس بيجاما بدون كلسون وكانت امل جالسه على السرير تبكي وكنت ابغا اهديها وتحضنتني وتبكي وتحضنتها واهديها واحس بنهودها بصدري منفوخات وا وقف زبي سريع وحسته به بين فخذيها وزادت تبكي وتلف يداتها بضهري ورقبتي وعدلت نفسها وتعمده تحط زبي بين رجولها واحسها تلتصق بجسمها جنبي واحس زبي يروح بين فخوذها عرفت انها متعمده وضغطت مره اخرا وانا ضغط بقوه ونزلتها فوق السرير وانا محتضنها وهيا جالسه محتضنه لي ونومتها على ضهرها وانا فوقها مزبوط وزبي مسجون بين فخوذها وكنت امسح دموعها وابوسها وشوي تجاوبه زياده وبوستني بخدودي وفمي ومدت يدها لزبي ومسكته وقالت اقفل الباب بل المفتاح وقفلت ورجعت وجنبها وكانت تمسك زبي وبعدت السروال وقلت لها فكي حق النوم وطلعت بدون كلسون ولاسنتيان بدات تبوسنا ونزلت امص نهودها وافتح رجولها واشوف كسها اح كم هو حلو وا منفوخ واحمر وبضرها بارز مره من بين شفايف كسها وكنت قليل الخبره وماعمري نكت طلعت فوقها ودخلت زبي بكسها اول مره اطعم الكس حار مره وواحس بنعومه فيه ولزوجه بداخله وقالت عندما تريد ان تنزل المني طلعه على طول وجلس انيكها من كسها وكان زبي يغوص بداخل كسه الساخن حتى احساست اني اريد ان انزل المني وسحبته من كسها وكان المني يتطاير فوق كسها ان اول مره اذوق الكس وطلعت من غرفتها على غرفتي وشليت المنشفه ورحت الحمام اغتسل وكان زبي واقف زي الحديد مانام وتغسلت ورحت غرفتي وامل ماخرجه من غرفتها تتغسل وفي الساعه واحده سمعتها في الصاله وكنت فرحان اني نكت وذقت الكس وفي نفس الوقت زعلان لان كان معا زوجت اخي المهم دقت الباب وفتحت لها وجات وجلسه جنبي وكانت تتكلم معي ويدها فوق فخذي تقول انت ماعمرك نكت بنت وانا ارد عليها ماعمري نكت ولا حتى بست ولا مسكت نهود وقالت باين عليك وقالت ايش رايك اعلمك علا الجنس وقد اخذت خبرتي من احمد اخوك كان يعلمني شوي وكل مايروح ويرجع يعلمني وانا اكون اعلمك عشان تزوج وانت عندك خبره قلت طيب قامت و نزلت قميص النوم حقها وجلست على ركبها في الارض وانا فوق السرير جالس ومسكت زبي وباسته وتحرك لسانها على راس زبي وتلحسه وشوي دخلته بفمها اح كم كان حلو اول مره احد يمص زبي واستمره تمصه ودخله بفمها قلت لها مااجمل فمك وانتي تمصي زبي يا امل وبعد عشر دقايق قلت لها اريد ان انزل قالت لا اصبر واستمره تمصه وماتحملت اللذه ولحلاوه وفرغت زبي بفمها وطلعته وطار على وجهها وصدرها وقالت ليش ياوليد فضيت سريع قلت ماتحملت ومسحته زبي بقميص انوم حقها ورجعه تمصه وتلحسه وقامت وطلعه فوق السرير ونامت على ضهرها وفتحت رجولها وقالت سوي لي زي ماسويت لك بودخلت براسي بين فخذيها وبدات ابوس واقبل كسها والحسه بشدة وانا منبطح على بطني وبست كسها ولحسته وامص البضر حقها وكانت تتحرك وترفع بكسها لافوق وانا الحس وعرفت انها مرتاحه وستمريت بلحس ومص بضرها وقمت ودخلت زبي بكسها كامل قالت زبك حلومره وتتحرك تحتي و كنت انيكها وكان زبي يدخل ويخرج وبعد عشردقائق قلت يا امل اريد ان انزل قالت لاطلعه برع وطلعته وفضيت فوق بطنها وقامت تبوسني وقالت وليد انت زوجي اثاني قلت طيب وراحه من غرفتي واستمرينا كل يوم علا هاذا الحال بس ماتخليني افصي داخل كسها خايفه تحمل وكنت اقول امل نفسي افضي داخل كسك قالت عندما يرجع اخوك احمد باخليك تفضي داخل عسان لوحملت قده موجود بايقولو انه منك فهمت قلت طيب بس ماعاد احصل فرصه معك لوكان موجود قالت بطريقتي بعطيك حقك واخليك تنيكني واستمرينا نتنايك انا وأمل وصدقو ادمنت على المني حق امل والحسه واشربه وامل كذالك ادمنت تشرب المني حقي تمصه وفضي داخل فمها وماتطلعه منفمها بعد ماتعصره وتشفطه واطلعه مافي فيه نقطه مني كله ببطنها وبعد فتره رجع احمد وجلس اسبوع وكنت اغير منه علاامل وفي يوم راح يخزن وبعد المغرب اجات غرفتي قالت فقدتك انت وزبك وعطشانه للمني حقك قلت ماتشربي حق احمد قالت ماقدر قلت طيب كانت ماسكه لزبي ورفعه المعوز وطلعه زبي ونزلت بشراهه تمصه وتلحسه وفضيت سريع بفمها وزبي كامل داخل فمها وشفطه المني منه لماخلصه وقامت قالت باي قلت له امل حرام عليك ابغا انيك قالت طيب بس مش الان وبعد كم يوم راح اخي اسوق اصباح اجات غرفتي ترتبها وكانت لابسه جلابيه بدون كلوات وجات ونامت على ضهرها ورفعه الجلابيه قالت نيك ودخلت زبي بسرعه خايف يرجع اخي او تصيح امي من فوق تطلب منهاشي المهم دخلت واخرجه وادخله وكانت تشتل بجسمها من تحتي وفضيت داخل كسها وكانت اول مره افضي داخل كسها قالت فين افضل داخل ام برع قلت انت مجنونه اكيد داخل كسك وقامت وراحت من غرفتي وكانت تجي تشفط المني حقي كل ماتحصل فرص وتخليني انيك وافضي داخل كسها برضاها واسف على الاطاله
منقووووووول
[email protected]

What's Your Reaction?

غاضب غاضب
0
غاضب
غير جيد غير جيد
0
غير جيد
غريب غريب
0
غريب
مضحك مضحك
0
مضحك
محبوب محبوب
1
محبوب
مدهش مدهش
1
مدهش
مخيف مخيف
0
مخيف
كول كول
0
كول
مبدع مبدع
0
مبدع

Comments 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وليد وزوجة اخيه امل

Choose A Format
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format